رواية مجهول يلاحقني

عينة مجانية للتحميل

التفتت للخلف بحذر، لِئلاَّ ينتبه صاحب سيارة الميرسيدس الزيتية لي، أعرف أنه ليس من هذه المنطقة، فأنا أعيش هنا منذ أحد عشر عاما و لم يسبق لي أن رأيت مرسيدس بلون زيتي مرت من هذا الطريق، إضافة إلى أن السائق كان بإمكانه تجاوزي و متابعة الطريق، لكنه كان يقود ببطء و حذر لِئلاَّ يثير انتباهي، زفرت بعمق، لأتابع طريقي متجاهلة المجهول خلفي، أو بشكل أصح محاولة تجاهله، و لحسن حظي لم تكن مسافة طويلة تفصلني عن المنزل، فدخلت لأسترق النظر من النافذة فأتفاجئ باختفائها.
من يصدق بالإعجاب من النظرة الأولى ؟ حتما ليست رزان، فهي لم تر فيه شيئا مثيرا للانتباه حين رأته للمرة الأولى، للثانية و لا حتى الثالثة، هي لم تنتبه لوجوده حتى أصبح الجميع يتداول كونه قد أعجب بها، زيد، الفتى الذي جمعت ملامحه بين الوسامة و الهدوء، و شخصيته بين الرزانة و الجموح، كان هذا المزيج الغريب في شخصيته كفيلاً بإيقاع أية مراهقة في حبه، لكن ليس رزان، لابد أنها مختلفة، فهي الفتاة التي نظرت إلى الحب نظرة انتصار واثقة أنها ليست هدفا سهلا.

التصنيف : غموض
عدد الصفحات 92
عدد الكلمات 8,750
المؤلف : يسرى المجوطي

الاعلانات

شويجو.jpg
تطبيق سيلا.jpg